طباعة

الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية في ضيافة المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم

شباط 26, 2022
قيم الموضوع
(0 أصوات)

استقبلت المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم وفد الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية برئاسة الأمين العام للمدارس الكاثوليكية في لبنان ومنسّق اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة الأب يوسف نصر، يرافقه عضو الهيئة التنفيذية ومدير مركز التدريب والتنسيق التربوي في الأمانة العامة الخبير التربوي الأستاذ ليون كلزي، والمساعد للأمين العام في الرهبانية المارونية المريمية الأب المشير جان مهنا المدبّر، الأخت ليلى أبي شبلي من راهبات العائلة المقدسة المارونية وعضو الهيئة التنفيذية للأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية، المسؤول عن القسم التكنولوجي التربوي في الأمانة العامة الأستاذ جوزيف نخلة، والناشطة الإعلامية في المدارس الكاثوليكية ريتا أبي جودة، وحضر عن المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم رئيس الجمعية الدكتور حسين يوسف، مدير الرقابة والتفتيش وممثل المؤسسة في اتحاد المدارس الخاصة الأستاذ محمود عبد الله، مدير الاشراف التربوي الدكتور غالب العلي، نائب المدير العام الدكتور السيد فضل الموسوي، مدير العلاقات العامّة والإعلام الأستاذ بلال فنيش، الباحثة التربوية الدكتورة نانسي الموسوي ومشرفة الرياضيات في المؤسسة الدكتورة جميلة بلوط.

 

     

    
 

 

جرى في اللقاء التداول في الشأن التربوي والاستحقاقات القادمة والتشديد على ضرورة تفعيل الحوار والتواصل بين المؤسسات وفتح قنوات التفاعل والتكامل والانفتاح فيما بينها لبناء مشاريع تربوية مشتركة تبني مواطنًا صالحًا في المجتمع والوطن الواحد، وشكّل اللقاء فرصة مشتركة لمناقشة الشؤون والشجون التربوية التي تعصف بالواقع التربوي والتعليمي في لبنان وبناء تصوّرات مشتركة حول التعامل معها، لا سيما في مجال إعداد المناهج وتطويرها في ظل بعض الهواجس من استبعاد واستثناء المؤسسات التربوية الفاعلة على الساحة التربوية والخلل الميثاقي الذي قد يشكّله هذا الأمر، مع تأكيد الطرفين على أهمية السير قدمًا في عملية اصلاح المناهج التربوية.

   


 


تخلل اللقاء عرض للدكتور حسين يوسف حول المؤسسة هويتها، هيكليتها، عديدها وانتشارها، مشاريعها، وحضورها التربوي، مؤكدًا أنها اليوم بما هي وبمن تمثّل أصبحت تشكّل مرجعية تربوية استشارية وتدريبية ولها صفة تمثيلية في الوسط التربوي، ومؤكدًا على دورها في تعزيز الانفتاح والتواصل مع مختلف المؤسسات التربوية في لبنان على مختلف طوائفها ومذاهبها وهذا ما يتجلى في أنشطتها وفعالياتها.



 

بدوره عبّر الأب يوسف نصر عن سعادته وارتياحه لهكذا لقاءات خاصة أنها تبدد الكثير من الهواجس والأفكار بين الأطراف مؤكدًا أن هذا اللقاء يخلق تواصلاً وتراثاً مشتركاً نحن بحاجة إلى بنائه في هذا الوطن، مكررًا شكره للزيارة التي سبق أن قامت بها المؤسسة للأمانة العامة معتبرًا أنها من بين الأمور التي طُبعت في ذاكرته.

 

 

 

 

وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على استكمال التعاون المشترك من خلال الجهات المختصة في الأمانة العامة والمؤسسة أبرزها، بناء ملمح مشترك لتلامذة الوطن، ضرورة التواجد والحضور في ورشة بناء وإعداد المناهج الجديدة، إعداد ورقة تفاهم مشتركة خاصة في القضايا ذات الاهتمام المشترك، واختتم بتبادل الهدايا وأخذ الصور التذكارية.

 
اخر تعديل الخميس, 21 نيسان/أبريل 2022 09:54 قراءة 1997 مرات