جاري تحميل الصفحة
مدارس المهدي

أيّ علم

قيم الموضوع
(0 أصوات)

المهم في مسألة التعليم والتعلم، أن نرى ما هي حدود هذا الموضوع؟ قلت في إحدى محاضراتي المطبوعة باسم فريضة العلم: إن بعض العلوم واجبة عيناً، مثل: معرفة الله وملائكته ورسله واليوم الآخر، ذلك المقدار الذي يكون مقدمة للإيمان أو هو من شرائطه، لأن الإيمان في الإسلام هو الاعتقاد عن علم لا عن تقليد، فهذا العلم واجب عيني وقد ذكر جميع العلماء، فإذن القدر المسلم من طلب العلم فريضة يشمل تلك العلوم التي تكون من شرائط الإيمان، وبعد أن نتجاوز ذلك ينبغي أن نرى ما هو هذا العلم؟ لقد أثير بحث بين علماء المسلمين عديم الفائدة حول أن هذا العلم الذي يجب تعلمه ما هو؟ قال الفقهاء: إن المراد منه هو علم الفقه، لأنه مقدمة للعمل، وقال علماء الأخلاق: إن علم الأخلاق أوجب منه وأكثر لزوماً، وقال علماء الكلام: إنه علم الكلام، وقال علماء التفسير: إنه علم التفسير وكلام الله، ولكن هذا لا يحتاج إلى بحث، إذ أن العلم أما أن يكون هدفاً أو مقدمة لهدف، فكلما كان العلم هدفاً يكون واجباً مثل أصول العقيدة، ولو لم يكن هدفاً، فإن توقف عليه هدف من الأهداف الإسلامية كان واجباً من باب وجوب المقدمة، وإن الفقهاء أنفسهم يقولون: إن تعلم المسائل واجب مقدمي، إلا أنه تهيؤي، وحسب المصطلح واجب نفسي تهيؤي، أي أن الشيء الذي يجب علينا هو العمل، فمثلاً يجب علينا أن نصلي، ولكن الذي يريد أن يصلي صلاة صحيحة لا يمكنه ذلك ما لم يتعلم مسائل الصلاة، فإذن لأجل أن يكون الإنسان متمكناً من أداء الصلاة بنحو صحيح، يجب عليه أن يتعلم مسائلها، ولا يختص ذلك بالصلاة وبالصيام، بل كل وظيفة من الوظائف الإسلامية تتوقف على علم، يكون ذلك العلم واجباً، إلا أنه واجب نفسي لا تهيؤي، أي يهيئونا لواجب آخر، فهو من الواجبات المقدمية، وعلم الأخلاق طبعاً واجب نفسي تهيؤي، فالإسلام يريد منا أن نزكي أنفسنا وذلك لا يمكن دون تعلم، فإذن تعلم المسائل الروحية والأخلاقية مقدمة لتزكية النفس، وكذلك عندما نريد أن نتعلم أوامر القرآن وإرشاداته يكون بديهياً وجوب تعلم القرآن وتفسيره، وحينئذ تتسع دائرة العلم، إذ لدينا إضافة إلى الواجبات العينية واجبات كفائية فالواجبات تتعدد على أساس تقييم العمل، نظير وجود الطبيب فإنه لابد منه، لذا يكون علم الطب واجباً كفائياً، أي بقدر كفاية الأطباء للمجتمع، ولا يمكن للطبيب أن يكون طبيباً دون تعلم فإذن يجب تعلم الطب، إن وجود الطبيب لازم، ولكن من البديهي أن عليه أن يهيئ مقدمة أيضاً، فعلم الطب واجب كفائي ولكن ما هو حده؟ لا يوجد له حد معين لأن ذلك يختلف باختلاف الأزمنة، ففي يوم من الأيام كان يجب على الإنسان أن يقرأ كتاب (القانون لأبي علي بن سينا ليصبح طبيباً، واليوم يجب عليهم أن يقرأوا شيئاً آخر(.

المثال الآخر: التجارة هل ثبت في نظام الاقتصاد الإسلامي حتمية وجود عدة وسائط توصل السلع من المنتج إلى المستهلك، وأن يكون عدد من الناس ذوي أعمال حرة باعتبارهم واسطة بين المنتج والمستهلك؟ فإن ثبت ذلك فتعلم علم التجارة واجب.

مثال آخر: يقول القرآن (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم) (سورة الأنفال، الآية: 60(

هل إن إعداد القوة بنحو يرهب عدو الله واجب أم لا؟ نعم هو واجب، ولكن هذا العمل لا يأتي بنفسه، فلا تحصل القوة بحمل المسحاة، بل هناك طريق لتحصيل القوة ألا وهو العلم، أما إلى أي مستوى؟ انه المستوى الذي يحصل به إرهاب عدو الله وعدوكم المختلف باختلاف الأزمنة.

ومن هذا يتضح معنى قوله صلّى الله عليه وآله وسلّ: طلب العلم فريضة على كل مسلم فبعض العلوم واجب عيناً على كل شخص، وبعضها واجب كفائي، لأنه مقدمة لواجب كفائي، ومقدمة الواجب واجبة، ولا مجال للشبهة أو الشك من هذه الجهة، وان كان البعض يقول: إن هذا العلم الواجب يختص فقط بعلوم الدين، يعني العلم الذي تكون موضوعاته مسائل دينية، إن تعلم الدين علم، وتعلم الشيء الذي يريد الإنسان عن طريقه أن يعمل بواجبه الشرعي علم آخر، وليس العلم منحصراً في أن يتعلم الناس الدين فقط دون الاُمور التي يتوقف عليها الدين، وينقسم الدين إلى واجب نفسي لمعرفة الله وواجب مقدمي كتعلم أحكام الصلاة ، إن الإسلام لم يقل: تعلموا الدين، بل قال طبقوا الدين، وعندما نريد أن نطبق الدين لا يتأتى لنا ذلك دون تعلمه، فإذن علينا أن نتعلم الدين لنعمل به، وكذلك الوظائف الأخرى التي ترك الدين أمرها إلينا (كالطبيب الذي يحتاجه الناس) فمن البديهي أننا ما لم نتعلم هذه المهنة لا يمكننا تطبيقها، فينبغي أن نتعلم الوظائف لنعمل بها.

مرتضی مطهری


(1).الحكمة، ص331.

(2).في الكافي، ج2.

(3).أمالي الطوسي، ج1، ص145.

(4).بحار الأنوار، ج71، ص323.

(5).البحار، ج1، ص306.

(6).صيغة المذكر أساساً لم توضع في اللغة العربية لخصوص الرجل بل إنها عندما تقابل المؤنث تختص بالمذكر، ولكن عندما لا تكون في مقابل صيغة المؤنث تكون غالباً للأعم كما ورد في القرآن: (قل هي يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون) فليس المراد من الذين يعلمون والذين لا يعلمون خصوص الرجال، آية أخرى (أم نجعل الذين آمنوا وعملوا الصالحات كالمفسدين في الأرض أم نجعل المتقين كالفجار(

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

الرزنامة


آب 2020
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
26 27 28 29 30 31 1 ١١
2 ١٢ 3 ١٣ 4 ١٤ 5 ١٥ 6 ١٦ 7 ١٧ 8 ١٨
9 ١٩ 10 ٢٠ 11 ٢١ 12 ٢٢ 13 ٢٣ 14 ٢٤ 15 ٢٥
16 ٢٦ 17 ٢٧ 18 ٢٨ 19 ٢٩ 20 ٠١ 21 ٠٢ 22 ٠٣
23 ٠٤ 24 ٠٥ 25 ٠٦ 26 ٠٧ 27 ٠٨ 28 ٠٩ 29 ١٠
30 ١١ 31 ١٢ 1 2 3 4 5
لا أحداث

مواقع صديقة

Image Caption

جمعية المبرات الخيرية

Image Caption

مؤسسة امل التربوية

Image Caption

مدارس الامداد الخيرية الاسلامية

Image Caption

المركز الاسلامي للتوجيه و التعليم العالي

Image Caption

وزارة التربية والتعليم العالي

Image Caption

جمعية التعليم الديني الاسلامي